الاثار العالمية

اكتشاف أنقاض قصر الخيتان في شمالي الصين

صورة لمستوطنة من العصر الحجري الحديث في الصين - توضيحي

هوهيهوت 9 يناير 2018 (شينخوا) اكتشف علماء الآثار أنقاض القصر الصيفي الذي كان مملوكا لعائلة إمبراطورية من أسرة لياو (916 – 1125) في منطقة منغوليا الداخلية بشمالي الصين.

ذكر قه تشي يونغ، باحث من الهيئة المحلية للآثار أن القصر الصيفي الذي يرجع تاريخه إلى ألف سنة يقع في حوض محاط بالجبال في محافظة دولون ويتكون من أنقاض أساسات لـ12 مبنى.

قام الأثريون باستكشاف أحد أنقاض الأساس على مساحة 240 متر مربع. وكشفوا ما يزيد عن 100 قطعة مبنى مثل البلاط المصنوع من الصقيل الملون والفخار الرمادي والمسامير النحاسية وقطع حديدية.

ولفت قه إلى أن استنادا لهذه الأنقاض يرجع القصر إلى أواسط أسرة لياو حسب التقديرات على أساس هذه المواد المكشوفة.

كان الخيتان الرحل قد أسسوا أسرة لياو وحكمت المناطق الشمالية من الصين في ذلك الحين.

عادة ما يذهب الأباطرة مع عائلاتهم الملكية والمسؤولين إلى القصر الصيفي لتجنب الجو الحار في الفترة ما بين أواسط إبريل ويوليو كل عام.

وأضاف قه أن الاستكشاف الجديد سيساعد في البحوث عن العادات والهندسة المعمارية في ذلك الوقت. قائلا إن علماء الآثار سيجرون عمليات استكشاف شاملة للأنقاض في المستقبل.