الاثار العربية

السلطات الليبية تعثر على أحد الكهوف الأثرية

بقايا هياكل عظمية
بقايا هياكل عظمية
بقايا هياكل عظمية
بقايا هياكل عظمية

عثرت السلطات الليبية على أحد الكهوف الأثرية به بقايا هياكل عظمية بمدينة صبراتة الأثرية.

وقالت مصادر إعلامية ليبية -اليوم الأحد-: إنه تم العثور على أحد الكهوف به هياكل عظمية أثرية وثلاث وعشرون جمجمة بإحدى المناطق الواقعة بالقرب من مدينة صرمان. اتخذت النيابة العامة الإجراءات بشأنها وأمرت شرطة الآثار والسياحة بصبراتة بحراستها حتى استيفاء التحقيق.

وقالت المصادر: إن أحد ملاك إحدى المزارع الموجودة في منطقة أبوعيسى اتصل بمركز الأمن الوطني لنيابة صرمان وأخبرهم بأن هناك مقبرة بمزرعته، حيث ذكر أن أحد العمال العاملين معه كان يقوم بحفر، إحدى البيارات، وتم اكتشاف -عقب القيام بالحفر أربعة أمتار منها- كهف يضم هياكل عظمية وثلاثا وعشرين جمجمة، كما وجد كتابة على جدران الكهف يرجح أنها جملة”لا إله إلا الله”.

وجدير بالذكر أن المصادر التاريخية تؤكد أن الفينيقيين هم مؤسسو مدينة صبراته الليبية ثم وقعت تحت سيطرة الرومان، ثم الوندال الذين دمروها كغيرها من المدن التي طالتها أيديهم، ثم احتلها البيزنطيون فأعادوا تعميرها إلى أن جاء الفتح الإسلامي.

طرابلس أ ش أ